المرجع

كيف اعرف ان جرح العمليه القيصريه ملتهب

كيف أعرف أن الجرح القيصري ملتهب ، فالكثير من النساء يعانين من عدوى الجرح بعد الولادة القيصرية خلال فترة يحتاج فيها هذا الجرح إلى عناية طبية فورية للتخلص من أعراضه التي يصعب على كثير من النساء تحملها ، والمتعلقة بالحديث. حول الرعاية القيصرية يسلط الموقع المــرجع الــأولي الضوء على كيفية معرفة أن الجرح القيصري ملتهب ، ويوضح مجموعة من النصائح التي يجب على الأم اتباعها بعد العملية القيصرية.

كيف أعرف إذا كان الجرح القيصري ملتهبًا؟

تعد عدوى الجرح القيصري مشكلة شائعة تصيب الكثير من النساء بشكل سلبي ، حيث تشعر المرأة بمجموعة من الأعراض أو العلامات ، من أبرزها ما يلي:

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم بشكل عام والجرح بشكل خاص مع تبديد حرارة واضح منه.
  • تورم مفرط في هذه المنطقة.
  • شعور بحرقة شديدة أثناء التبول.
  • ألم شديد في موقع الجرح.
  • الشعور بألم في القدمين مع انتفاخ في بعض الأحيان.
  • يترك كمية كبيرة من الإفرازات المهبلية كريهة الرائحة.
  • خروج إفرازات من الجرح واستمر هذا لبعض الوقت.
  • تغير لون الجرح إلى اللون الأحمر وانتشر هذا اللون في جميع أنحاء الجرح.

أسباب التهاب الجرح أثناء الولادة القيصرية

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى التهاب الجرح الناتج عن العملية القيصرية ، وكل هذه الأسباب واضحة كالآتي:

  • ضعف جهاز المناعة لدى الأم وإصابتها ببعض الأمراض الخطيرة منها فقر الدم وفقر الدم الشديد.
  • دخول البكتيريا أو الجراثيم الضارة إلى الجرح نتيجة عدم العناية بنظافته وتعقيمه بشكل مستمر.
  • الأم تتعامل مع أشخاص يعانون من أمراض معدية أو بسبب تواجدهم الدائم في أماكن ملوثة وغير نقية.
  • عدم اهتمام الأم بإزالة الشعر الزائد في منطقة الجرح قبل الخضوع لعملية قيصرية.
  • عدم اهتمام الطبيب المعالج بتعقيم الأدوات المستخدمة في العمليات القيصرية وغرفة العمليات بشكل عام.
  • تشتيت انتباه الطبيب لخياطة العملية.

أنواع عدوى جرح العملية القيصرية

يوجد نوعان فقط من التهابات الجروح القيصرية ، وتحتاج هذه الأنواع إلى مراجعة الطبيب لتخفيف الآلام الشديدة التي تنشأ عنها ، وهذه الأنواع هي كما يلي:

  • التهاب النسيج الخلوي: يحدث هذا الالتهاب نتيجة تغلغل البكتيريا الضارة في الطبقة الداخلية للجرح ، ومن ثم تشعر الأم بألم شديد يمكن أن يستمر معها لعدة أيام متتالية حتى يتم التخلص من البكتيريا الضارة.
  • خراج القسم C: تحدث هذه العدوى أيضًا بسبب دخول البكتيريا الضارة إلى الجرح ثم صديد أو إفرازات من الجرح ، مما قد يؤدي إلى تورم الجرح ويسبب العديد من المضاعفات.

جرح العملية القيصرية

تعاني العديد من النساء من إحساس حارق شديد في موقع جرح العملية القيصرية ، ولذلك يصف العديد من الأطباء المتخصصين مجموعة من العلاجات الطبية والكريمات الموضعية للمساعدة في تخفيف هذا الإحساس بالحرقان الذي يصعب على العديد من النساء تحمله. هذا الجرح بأي شكل من الأشكال أو بأي شكل. ومع ذلك ، يجب على المرأة مراجعة طبيبها لتشخيص نوع القرحة ومن ثم القضاء على هذا الإحساس بالحرق الشديد ، والذي يمكن أن يستمر لدى بعض النساء لعدة أيام متتالية.

كيف يتم تشخيص التهاب الجرح الناتج عن الولادة القيصرية؟

يلجأ الطبيب المعالج إلى مجموعة من الأساليب الطبية لتشخيص مشكلة الالتهاب في جرح العملية القيصرية ومن ثم القضاء على هذه المشكلة. هذه الطرق هي كما يلي:

  • استخدام الفحص السريري.
  • عمل مزرعة على الإفرازات أو الصديد القادم من موقع الجرح.
  • المتابعة الطبية الدورية لمشكلة عدوى الجروح.

طرق علاج عدوى جرح العملية القيصرية

المضادات الحيوية ومسكنات الآلام وخافضات الحرارة هي علاجات شائعة موصى بها من قبل العديد من أطباء أمراض النساء المتخصصين للسيطرة على التهاب الجرح القيصري ، وخاصة الخارجي. قم بتعقيمها ثم قتل البكتيريا الضارة والتي هي السبب الرئيسي وراء الإصابة بهذا. الجروح وزيادة إحساس الأم بالألم ، كذلك يصف الطبيب مجموعة من العلاجات والمسكنات لتخفيف هذه الالتهابات والألم الذي يتبعها.

كيف نمنع إصابة جرح العملية القيصرية؟

هناك العديد من الطرق التي يمكن اللجوء إليها للوقاية من خطر الإصابة بعدوى جرح العملية القيصرية ثم ظهور ألم شديد يصعب تحمله ، وهذه الطرق واضحة كالآتي:

  • علاج عوامل الخطر التي تزيد من التهابات جرح العملية القيصرية بما في ذلك داء السكري والسمنة.
  • اللجوء إلى الرعاية الطبية المناسبة والمناسبة قبل وبعد الولادة القيصرية.
  • أخيرًا ، تجنب الضغط على الجرح ، خاصة عند الحمل.
  • نظف الجرح بانتظام لقتل البكتيريا الضارة الموجودة في الجرح والتي تؤدي إلى العديد من الأمراض والمضاعفات.
  • تناول المضادات الحيوية الموصوفة من قبل الطبيب المعالج والجرعة الموصى بها.
  • ارتدِ ملابس قطنية فضفاضة لتجنب الضغط على الجرح.
  • تجنب العلاقات الزوجية لفترة حتى تتأكد المرأة من أن الجرح نظيف وغير ملوث.

نصائح للمرأة بعد الولادة القيصرية لتجنب التهابات الجروح

يؤكد جميع الأطباء المختصين على أهمية اتباع المرأة مجموعة من التعليمات بعد العملية القيصرية لتلافي مشكلة التهابات الجرح والمحافظة عليها ، وكلها واضحة على النحو التالي:

  • يجب تعقيم الجرح وتنظيفه بانتظام ، خاصة بعد الولادة القيصرية.
  • استمر في تغيير الجرح بشكل يومي وصحيح.
  • لا بد من الابتعاد عن المصابين أو المرضى ، مع التواجد الدائم في أماكن نظيفة وغير ملوثة.
  • يجب تجفيف الجرح جيدًا قبل خياطة الجرح.
  • قرب الخيوط من بعضها البعض لمنع البكتيريا الضارة من دخول الجرح.
  • الاستهلاك المفرط للأطعمة الصحية الغنية بالفيتامينات والمعادن لتقوية جهاز المناعة.
  • تجنب حك الجرح أو الضغط عليه.
  • من الضروري مراجعة الطبيب المعالج لإزالة الضمادة من الجرح ثم التأكد من سلامة الأم وعدم إصابة الجرح بالعدوى.

تجربتي مع عدوى جرح العملية القيصرية

عدوى الجرح الناتجة عن الولادة القيصرية مشكلة شائعة أثرت سلبًا على العديد من النساء ؛ مما أدى إلى العديد من التعقيدات ، وتتضح هذه التجارب في الآتي:

  • وأكدت سيدة أنها عانت من احمرار مفرط في موقع العملية القيصرية مصحوبة بألم شديد ، وعندما ذهبت للطبيب نصحها بأخذ بعض العلاجات الطبية ، خاصة أنها تعاني من التهابات شديدة.
  • وذكرت امرأة أخرى أنها عانت من إفرازات وقيح من جرح العملية القيصرية ، وطلب منها طبيبها فتح هذا الجرح لتنظيفه من الداخل ، خاصة بعد إصابتها بحمى شديدة.
  • وأكدت أخرى أنها لجأت إلى بعض المسكنات الطبية والمضادات الحيوية لتقليل التورم الشديد لجرح القسم C ، وحصلت على نتيجة ملحوظة بعد ثلاثة أيام فقط.

وهكذا ، في نهاية هذا المقال ، أوضحنا لكم كيفية معرفة أن الجرح القيصري ملتهب ، وشرحنا لكم الأسباب الرئيسية وراء إصابة الجرح القيصري.

السابق
رسم عن اليوم الوطني سهل pdf
التالي
٠,٠٠٤١٥٣ ×٣١٠ يساوي ٤١٥,٣×١٠-٢ صح ام خطا