المرجع

تجربتي مع الشيلاجيت ، طريقة استخدام الشيلاجيت

تجربتي مع الشيلاجيت ، تعتبر الشيلاجيت من المواد الطبيعية الآمنة التي تم استخدامها على نطاق واسع في العديد من دول العالم لعلاج العديد من الأمراض والمشاكل الصحية التي يصعب أحيانًا علاجها بالعلاجات الطبية أو الأدوية ، على وجه الخصوص ، وأنها تحتوي على نسبة عالية من المواد الطبيعية والمكملات الغذائية. في سياق الحديث عن الشيلاجيت ، فهو مهتم بتسليط الضوء على تجربتي مع الشيلاجيت ، مع شرح الطريقة الصحيحة لاستخدامها ؛ والاستفادة من مكوناته الطبيعية.

ما هو شيلاجيت؟

الشيلاجيت مادة لزجة للغاية يتم استخلاصها بسهولة من جبال الهيمالايا ، خاصة وأن تحليلها يمكن أن يستمر لقرون عديدة حتى يتم استخدامه في الطب البديل لعلاج العديد من الأمراض بكل سهولة ويسر. وتجدر الإشارة إلى أن الشيلاجيت مادة آمنة ومفيدة ولا تسبب العديد من المضاعفات الخطيرة مثل الأدوية الطبية الأخرى أو حتى الأعشاب الطبيعية ، وينصح بها العديد من المتخصصين إذا كانت متوفرة كمكمل غذائي فعال لتزويد الجسم بالـ الفيتامينات والمعادن المفيدة التي يحتاجها بشكل طبيعي وسهل.

تجربتي مع شيلاجيت

لجأ الكثير من الناس إلى استخدام الشيلاجيت للاستفادة منه في القضاء على العديد من المشكلات الصحية والنفسية ، وتتجلى هذه التجارب جميعها في الآتي:

  • أكدت سيدة تبلغ من العمر 45 عامًا ، كانت تعاني من ارتفاع ضغط الدم ، أنها لجأت للعديد من العلاجات التي لم تنجح ، فاستخدمت الشيلاجيت ، مما أعطى نتيجة ملحوظة.
  • ذكرت فتاة أنها كانت تعاني من ضعف عام مع شعور دائم بالألم في أجزاء مختلفة من الجسم ، ونصحها أحد الأقارب بشرب كوب من الحليب مع الشيلاجيت يوميًا ، وتخلصت من هذا الألم بعد أسبوع.
  • يبدو أن شابًا كان مضطربًا من زيادة الوزن ، واتخذ الشيلاجيت للتخلص من هذه المشكلة وبالفعل اكتسب الوزن المثالي وتخلص أخيرًا من هذه الدهون المتراكمة.

كيفية استخدام الشيلاجيت

يتوفر الشيلاجيت على شكل مسحوق أو مسحوق يمكن استخدامه وتناوله بسهولة ، لذلك يوصي العديد من المتخصصين بإمكانية وضع ملعقة صغيرة من مسحوق الشيلاجيت في كوب من الحليب أو الماء أو أي من العصائر الطبيعية ثم تحريكها. تناوله جيداً وتناوله ، لأن هذا المكمل الغذائي يمكن تناوله بناءً على التعليمات الموجودة على العبوة ، والتي غالباً ما تؤكد على ضرورة تناوله ثلاث مرات خلال اليوم للحصول على النتيجة المرجوة لتخفيف الألم في وقت قصير ، مع الأهمية أن هذه الجرعة لا تتعدى 500 مجم في اليوم لتجنب المضاعفات أو الآثار الجانبية المحتملة. من الصعب أن تحمل في وقت لاحق.

فوائد استخدام مسحوق الشيلاجيت

يحتوي الشيلاجيت على العديد من الفيتامينات والمكونات المفيدة التي تجعله أحد أفضل الخيارات للقضاء على العديد من مشاكل الجسم. مزايا استخدامه هي كما يلي:

  • انخفاض مستويات هرمون التستوستيرون: تعاني العديد من الفتيات من ارتفاع مستويات هرمون التستوستيرون. ومن ثم ظهور الشعر في أماكن غير مرغوب فيها بالجسم ولكن تناوله يقلل هذه النسبة ويحقق نتيجة مميزة.
  • الوقاية من مرض الزهايمر: يحتوي شيلاجيت على العديد من المواد التي تساعد على تحسين الذاكرة وتأخير خطر الإصابة بمرض الزهايمر الذي يصيب العديد من كبار السن.
  • تقليل التعب المزمن: تصيب هذه المتلازمة الكثير من الناس ، مما يجعل من أبسط المهام أو المهام عبئًا ثقيلًا يصعب القيام به ، لكن تناول الشيلاجيت يمنح الجسم الطاقة اللازمة لتخفيف التعب.
  • مكافحة الشيخوخة: شيلاجيت غني بمضادات الأكسدة التي تساعد على إطالة العمر من خلال القضاء على الجذور الحرة ؛ ومن ثم تحسين الحالة الصحية بشكل عام.
  • علاج العقم: أظهرت العديد من الدراسات أن الشيلاجيت يساعد في علاج مشكلة العقم عند كثير من الرجال عن طريق زيادة الخصوبة وزيادة عدد الحيوانات المنوية اللازمة للحمل.
  • الوقاية من أمراض القلب: الشيلاجيت من أفضل المكونات الطبيعية اللازمة لحماية القلب والأوعية الدموية من مخاطر العديد من المشاكل الصحية التي يمكن أن تسبب الوفاة.
  • علاج السمنة: يمكن أن يساعد تناول الشيلاجيت مع بعض التمارين في فقدان كمية كبيرة من الوزن الزائد. ثم تمتع بجسم مثالي ورشيق في وقت قصير.

أنواع الشيلاجيت

يأتي الشيلاجيت في العديد من الأنواع المختلفة المستخدمة في العديد من دول العالم من قبل العديد من الأشخاص ، وتتضح كل هذه الأنواع في ما يلي:

  • Charka Samhita Shilajit: يحتوي هذا النوع من حجر الشيلاجيت على الذهب وهو مشابه جدًا لزهرة الكركديه خاصة أن لونها أحمر.
  • راجات شيلاجيت: يحتوي هذا النوع من حجر الشيلاجيت على معدن فضي ويتميز بلونه الأبيض اللامع الذي يجذب إليه كل الأنظار.
  • تمرا شيلاجيت: هذه الصفة المميزة تحتوي على بطن نحاسي ويتميز بمظهره أو شكله الخارجي الذي يشبه إلى حد كبير رقبة الطاووس ، ولونه البنفسجي الجذاب.
  • Lauha Shilajit: وهو من أفضل أنواع الشيلاجيت على الإطلاق خاصة أنه يحتوي على نسبة عالية من الحديد ويساعد في علاج العديد من الأمراض الخطيرة.

تأثير الشيلاجيت على جهاز المناعة

الشيلاجيت مادة طبيعية غنية بالعديد من الفيتامينات والمعادن المفيدة التي تلعب دورًا حاسمًا في تقوية أجهزة الجسم المختلفة بشكل عام وجهاز المناعة بشكل خاص ، وهذا سلبيًا لأن هذه المادة الطبيعية تحتوي على نسبة عالية من مضادات الأكسدة والعديد من الفيتامينات المفيدة اللازمة لمقاومة هذا النوع من الأمراض الناتجة عن انتشار البكتيريا أو الفيروسات الضارة في أماكن مختلفة من الجسم.

كيفية الحصول على الشيلاجيت

يتوفر الشيلاجيت في العديد من دول العالم بعدة أشكال مختلفة تتناسب مع حالة المريض الصحية والعقلية ، ويمكن الحصول عليه على شكل مسحوق شبيه بالسكر يذوب في كوب من الحليب أو العصير الطبيعي ، أو يمكن أن يكون يتم الحصول عليها على شكل كبسولات طبية تؤخذ مع الماء لتقوية عضلة القلب. والوقاية من مخاطر الإصابة بالعديد من الأمراض الخطيرة ، وتساعد إدارة الغذاء والدواء الأمريكية على توفير هذه المادة ؛ حيث أنه يحتوي على العديد من العناصر والمعادن التي تفيد في الحفاظ على الجسم ، لذلك من الممكن اختيار الشكل المناسب للشيلاجيت بعد الرجوع للطبيب المعالج للحصول على نتيجة سريعة.

الآثار الجانبية للإفراط في تناول الشيلاجيت

على الرغم من الأهمية الكبيرة لهذه المادة الطبيعية ، إلا أن الإفراط في تناولها يمكن أن يسبب العديد من الآثار الجانبية ، وعلى وجه الخصوص ما يلي:

  • يحتوي الشيلاجيت على نسبة عالية من المعادن الثقيلة ، مما قد يؤدي إلى التعب الدائم والإرهاق.
  • هذه المادة الطبيعية متوفرة دون إشراف المنظمات الصيدلانية الدولية كأعشاب طبيعية ؛ ومن ثم مخاطر تلف أعضاء وأعضاء الجسم بالمشاكل الصحية المزمنة.
  • زيادة معدل ضربات القلب مع خطر الإغماء بسبب عدم القدرة على التنفس بشكل طبيعي.
  • خطر حدوث العديد من المضاعفات خاصة إذا كان المريض يعاني من فقر الدم.

لذلك في نهاية هذا المقال أوضحنا لك تجربتي مع الشيلاجيت وتعرفنا على الآثار الجانبية للإفراط في تناول هذه العشبة الطبيعية المفيدة والتي يجب أخذها بحذر.

السابق
كيف اخلي صوتي جميل بالتسجيل من جوال
التالي
كيف اعرف زوجي شمالي ولا غربي