مكس

الشخص الذي يستقبل محتويات الرسالة هو أحد أركان عملية الاتصال ويسمى

الشخص الذي يستقبل الرسالة هو أحد أشكال الكتابة في الكتابة التعبيرية ، في حين أن معظم المناهج الدراسية إلى التلاميذ في المرحلة ، وذلك بهدف تنمية قدراتهم في هذا المجال ، ومن أبرز أنواع الكتابات التعبيرية نجد الرسالة منذ القدم ، واستخدمت لأكثر من سبب ، وما هي الرسالة ، وما عناصرها ، هذا ما تم توضيحه في سطور المقال التالي من موقع محتويات.

الشخص الذي يستقبل الرسالة هو أحد عملية الاتصال ويسمى

يتلقى الشخص الذي يتلقى رسومًا رسومًا يطلق عليها اسم “رسوم المستقبل” ، ويرجع ذلك إلى تلقي الرسالة علمًا بالجامعة ، حيث تتقدم الرسالة باللغة الإنجليزية ، وعرضت وانتشرت منذ الجاهلي ، ثم تطورت مع تطور في الجزء الأول من الحياة في العادة وأركانها.

الرسالة هي فن مخاطبة الحاضر بواسطة الكتابة

أركان الرسالة

أركان الرسالة أو عناصرها هي ما يجب أن تحتويه الرسالة ويت بينها نصها ، وهي كالتالي:[1]

  • المرسل: الشخص الذي يريد توجيه الرسالة لشخص آخر بخصوص ما.
  • نص الرسالة: ما تضمنه الرسالة ، والهدف من هدف ، أو عنوانها ، ويت نص الرسالة بشكل عام من ثلاثة أقسام رئيسية ، هي الإستفتاح الذي يبدأ في قراءة التحية أو البسملة ، الخاتمة وعادة بتمني بعض الأمنيات أو الدعاء.
  • المرسل إليه: أو المستقبل.

من مميزات الرسالة الوظيفية

أنواع الرسالة

مع تطور مجتمعات الرسالة أكثر من نوع ، ومن هذه الأنواع نذكر:

  • الرسالة الكتابية: وهي أقدم أشكال الرسائل ، وهي عبارة عن عبارة عن نص مكتوب على ورقة ، بدا عن طريق الحمام الزاجل ، ثم تطورت وأصبحت ترسل عبر البريد.
  • الرسالة الشفهية: يجوز نقل كلام وسيط من شخص واحد.
  • الرسالة الإلكترونية: ظهرت مع تطور التكنولوجيا والتطور التقني وترسل عبر البريد الإلكتروني وتدعى إيميل ، أو ترسل عبر البريد الإلكتروني.

وفي ختام هذا المقال ، قد تم تعريفه بهذا النوع من الفنون ، وذكر أركان الرسالة ، وكذلك أنواعها.

المراجع

  • ^ ديوانالعرب ، فن الرسالــة ، 11/05/2022
  • السابق
    مشروب سحرى فعال يخلصك من آلام القولون العصبي نهائياً في 3 دقائق فقط
    التالي
    من هو محمد بن الذيب ويكيبيديا