المرجع

اسماء حبوب منع الحمل التي تزيد الوزن

أسماء حبوب منع الحمل التي تزيد من الوزن ، تلجأ الكثير من النساء المتزوجات إلى حبوب منع الحمل ، والتي بدورها تزيد المخاط حول عنق الرحم لاحتوائها على بعض الهرمونات الاصطناعية ؛ ثم تأجيل الحمل لفترة معينة ، وفيما يتعلق بالحديث عن حبوب منع الحمل ، فهو مهتم بإبراز أسماء حبوب منع الحمل التي تزيد من الوزن ، مع توضيح الآثار الجانبية لتناولها لفترة طويلة.

أسماء حبوب منع الحمل التي تزيد الوزن

تحتوي حبوب منع الحمل على البروجسترون والإستروجين أو كليهما مما يؤثر سلبًا على خصوبة المرأة وبالتالي زيادة الوزن. أسماء هذه الحبوب هي كما يلي:

  • حبوب الياسمين: تسمى الحبوب الثنائية ، وهي تساعد على منع الحمل طوال فترة تناولها ، لكنها تسبب تراكم الدهون في أجزاء مختلفة من جسم المرأة ومن ثم زيادة الوزن.
  • حبوب جينيرا: تحتوي على المادة الفعالة جيسو دين التي تساعد على تنظيم مواعيد الدورة الشهرية وتأخير الحمل ، وكذلك تؤدي إلى السمنة مع بعض الأمراض العقلية الخطيرة.
  • حبوب مارفيلون: تحتوي على هرمونات البروجسترون والإستروجين لزيادة سمك الرحم. ثم تأجيل الحمل باستثناء السمنة وزيادة الوزن في أسرع وقت ممكن.
  • أقراص ديان 35: وهي من أنواع الحبوب التي تتناولها كثير من النساء لمنع الحمل ، ومع ذلك فهي تزيد من وزن المرأة ولكن ببطء ، كما أنها يمكن أن تسبب الصداع لفترة طويلة.
  • حبوب Orgamitril: حبوب أحادية الهرمونات تساعد على منع الحمل وتنظيم الدورة الشهرية ، ولكنها تزيد من مشكلة احتباس السوائل في الجسم ؛ ومن ثم زيادة الوزن المفرطة.

هل تزيد حبوب منع الحمل من وزنك؟

أظهرت العديد من الدراسات العلمية أن حبوب منع الحمل التي ينصح بها العديد من الأطباء المختصين أثناء فترة الرضاعة الطبيعية ، يمكن أن تؤدي إلى زيادة الوزن ، وخاصة بالنسبة لكثير من النساء ، كما أنها تزيد من مشكلة احتباس السوائل في أجزاء مختلفة من الجسم ، على الرغم من ومع ذلك ، فإنه لا يؤثر على بعض النساء اللائي يعانين من زيادة الوزن أو السمنة أيضًا. هذا يعتمد على طبيعة جسم المرأة ، وبشكل عام ، يوصي جميع الأطباء المختصين بضرورة اتباع المرأة التي تتناول حبوب منع الحمل اتباع نظام غذائي صحي مع أهمية الابتعاد عن الأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية ، وذلك حتى لا تؤثر على الجسم. سلبا وخاصة خلال هذه الفترة ومع اختلال هرمونات الجسم.

أسباب زيادة الوزن أثناء تناول حبوب منع الحمل

تساعد حبوب منع الحمل على زيادة المخاط حول عنق الرحم. ثم منع التقاء الحيوانات المنوية بالبويضة الناضجة لمنع عملية الإخصاب ؛ ومن ثم منع الحمل ، ويرجع ذلك إلى أن هذه الحبوب تحتوي على مجموعة من الهرمونات التي يمكن أن تزيد من مشكلة احتباس السوائل في أجزاء مختلفة من الجسم ثم تفتح شهية المرأة بشكل مبالغ فيه ، ولذلك ينصح بعض الأطباء. يجب على النساء إجراء مجموعة تحليلات قبل تناول هذه الحبوب للسيطرة على هذه المشكلة ؛ ومن ثم عدم زيادة الوزن ، وهي مشكلة شائعة تؤدي إلى مخاطر حدوث مضاعفات خطيرة.

فوائد حبوب منع الحمل

يوصي العديد من الأطباء المتخصصين بضرورة تناول حبوب منع الحمل بشكل صحيح وحسب الجرعة التي يؤكدها الطبيب. فوائد تناول هذه الحبوب كالتالي:

  • يساعد على تنظيم موعد الحيض. ثم يخفف الآلام الشديدة الناشئة عنه ، خاصة في الأيام الأولى من نزوله.
  • يقلل من خطر الإصابة بهشاشة العظام ، بالإضافة إلى قدرته الرائعة على الوقاية من مخاطر الإصابة بسرطان القولون الذي يصيب الكثير من النساء.
  • يحمي البشرة من الجفاف بشكل خاص ، ويزيد من رطوبتها ، مما يساعد على حماية الكثير من النساء من خطر الإصابة بفقر الدم.

هل حبوب منع الحمل تسمين المؤخرة؟

الجواب نعم ، فقد أظهرت العديد من الدراسات أن حبوب منع الحمل تحتوي على العديد من الهرمونات التي يمكن أن تزيد من مشكلة تراكم الدهون في أجزاء مختلفة من الجسم. ومن ثم ظهور أو تكوين الأرداف بشكل مبالغ فيه وفوق الحد الطبيعي وكذلك العديد من خبراء التغذية ، تسود أهمية الإفراط في تناول الخضار والفواكه مع أهمية الابتعاد الأخير عن الأطعمة الغنية بالمواد الضارة السكريات أو الدهون ، خاصة أنها يمكن أن تزيد من تراكم الدهون في أجزاء معينة من الجسم ، وخاصة الأرداف ؛

الآثار الجانبية لأخذ حبوب منع الحمل

على الرغم من الفوائد العديدة التي يمكن الحصول عليها من تناول هذه الحبوب ، إلا أنها يمكن أن تسبب العديد من الآثار الجانبية ، أبرزها ما يلي:

  • السمنة أو الزيادة المفرطة في الوزن ، خاصة أنها تحتوي على هرمون الإستروجين الذي يؤدي إلى تراكم السوائل والماء تحت الجلد.
  • الشعور المستمر بالغثيان والقيء مع تغير ملحوظ في الدورة الشهرية.
  • ألم شديد في أسفل البطن نتيجة إصابة المرأة بعسر هضم شديد.
  • تغير ملحوظ في لون البول قد يكون بسبب نزيف حاد داخل المهبل.
  • الإصابة ببعض السرطانات الخطيرة وخاصة سرطان الثدي الذي يصيب نسبة كبيرة من النساء بشكل سلبي.

تجربتي مع حبوب منع الحمل لزيادة الوزن

تلجأ الكثير من النساء إلى حبوب منع الحمل لتأخير الحمل لفترة زمنية معينة ، ولكن هذه الحبوب يمكن أن تؤدي إلى زيادة الوزن ، وتتضح هذه التجارب في ما يلي:

  • أكدت إحدى النساء أنها تناولت حبوب منع الحمل بعد أن أنجبت توأما ، فنصحتها صديقة بتناول حبة ياسمين ، لكنها زادت من وزنها بعد ثلاثة أشهر فقط.
  • ذكرت امرأة أخرى أنها كانت تتناول حبوب منع الحمل ونصحها طبيب باستخدام Cerazette أثناء الرضاعة الطبيعية ، لكن هذا أدى إلى زيادة تسمين الأرداف.
  • وأكدت أخرى أنها استخدمت حبوب منع الحمل لأكثر من ثلاث سنوات ، لكنها لم تؤثر سلبا عليها ، ولم تسبب لها زيادة في الوزن ، كما أكد لها كثيرون.

نصائح للحفاظ على الوزن عند تناول حبوب منع الحمل

هناك العديد من النصائح التي يجب على المرأة اتباعها أثناء تناول حبوب منع الحمل لتجنب المشاكل أو المضاعفات الخطيرة ، وكل هذه النصائح واضحة على النحو التالي:

  • من الضروري إجراء مجموعة من التحاليل والفحوصات الطبية قبل تناول هذه الحبوب ، مع أهمية استشارة الطبيب بالنوع المناسب لطبيعة المرأة.
  • تحتاج المرأة إلى إجراء اختبار لنوع الحبة التي تناسبها ، لحمايتها من مخاطر الإصابة بالقلب أو السكتة الدماغية.
  • الإفراط في تناول السوائل الطبيعية والماء للحفاظ على ترطيب الجسم.
  • ممارسة الرياضة بانتظام للحفاظ على الوزن المثالي. ومن ثم عدم الحصول على السمنة مما يزعج الكثيرين ويؤثر على حالتهم العقلية.

لذا في نهاية هذا المقال شرحنا لك أسماء حبوب منع الحمل التي تزيد الوزن ، وتعرفنا على مجموعة من النصائح التي ستساعدك في الحفاظ على وزنك أثناء تناول هذه الحبوب.

السابق
الزبيب في حبوب الإفطار هو مثال على
التالي
تعرّف على أسباب النعاس الدائم والشعور بالخمول