منوعات

أجمل ما قيل في حُب الوطن

أجمل ما قيل في حُب الوطن

أجمل ما قيل في حُب الوطن، الوطن هو المكان والبقعة التي ترعرعنا فيه، هو الذي احتضنا ونحن صغار ولا زال يحتضنّا وسيبقى محتضنناً لنا حتى بعد مماتنا، فهو الذي عاش معنا ذكرياتنا منذ ولادتنا وهو حُضنَنَا الذي لا نستطيع أن نتركه أو نبتعد عنه ولو للحظات يسيرة، واذا هاجرنا منه فإننا نحِنّ إليه فور خروجنا منه، فيجب علينا أن نحميه ونفديه بأغلى ما نملك، وهذا ما يجب أن يتمتع به كل من ولد فيه ومن قطن فيه.

أجمل ما قيل في حُب الوطـن

محبة الوطن كما هو معروف من الإيمان، ومِن السنة النبوية التي أمرنا بها النبي صلى الله عليه وسلم، فهو الذي يحفظ كرامة الانسان فيدافع عنه بقلبه ويزداد حبه له، فمحبة الانسان لوطنه من أصدق أنواع المحبة، فيجب علينا وجوباً لازما أن نحبه ونفديه، فهذه عِبارات تعبّر عن حب الوطن:

  • حب الوطن من الايمان.
  • منشَئي ومنبعي الذي نبتُّ فيه.
  • هو البحر الذي شربت من ملحه وترعرعت في أرضه.
  • حب الوطن مزروع في قلبي ولم أصنعه.
  • حب الوطن لا يتغير مهما تغير كل شيء.
  • وطن لا نحميه لا نستحق العيش فيه.
  • وطني سندي وظهري الذي ألجأ إليه في أي وقت.
  • حبي لوطني من حسن إسلامي.

تعبير  قصير عن حُب الوطن

وطني المُحبَبَ إليّ هو حضني الدافئ الذي أول ما رأت عيني ذلك الوطن، فهو الذي كبرنا بين أحضانه وأكلنا من طيب خيراته، فحب الوطن لا يقتصر على أناس معينين أو أشخاص معينة، بل إن حب الوطن متشبث في كل شخص وفي كل من يقطن فيه، فيتوجب علينا أن نفديه بأثمن و أغلى وأنفس ما نملك ، فإن كل شيء نقدمه للوطن يبقى من أقل القليل فداءً و وفاءا له، فعلى كل مواطن يعيش فيه أن يحميه ويفديه بماله ودمه وكل ما يملك، في حمايته مقدسة وواجب لا مفر ولا عذر لأحد منا.

أجمل العبارات عن حُب الوطن

مهما عبّرنا عن حب الوطن فلن نوفيه حقه، فهو منا ونحن منه، فحلي بنا أن نمارس حبه ولو بنشر بعض العبارات والجمل التي تعبر عن حبنا للوطن وتزيد من انجذابنا اليه وتمسكنا به، فهذه بعض العبارات التي تعبر عن حب الوطن:

  • يموت الانسان من أجله وطنه، فهو قبلتي على الأرض.
  • أنت كالأنشودة في الحياة، فأنت الذي أحببتك منذ الصغر وترعرت فيك منذ نعومة أظافري.
  • لا نشعر بغربتك ونحن فيك يا وطني الحبيب.
  • إما نعيش في وطننا بكرامتنا وإما أن نفديه بأشلائنا.
  • وطننا الذي نفديه ونحميه نستحق العيش فيه.
  • كلنا فداءا لك يا وطني العزيز.
  • خبز الوطن خير من كعك الغربة.
  • دماء الشهداء تزيد من تمسكنا بوطننا وفديتنا له.
  • الوطن كالأم أكلنا من خيراته وشربنا من أنهاره وترعرعنا بين أحضانه.

أجمل ما قال الشعراء عن حُب الوطن

لم ينسى الشعراء وطنهم الذين أنبتهم وترعرعوا فيه، فكان له النصيب الكبير والجميل في الشعر، حيث كل شاعر من الشعراء تحدث عن حبه لوطن بطريقته الخاصة وبطريقته الراقية، فكان للوطن من الشعراء نصيب كبير جدا، حيث هو من باب أولى أن يقال فيه، فلولاه لما كنا ولا ما استقرينا فيه، فكل شاعر من الشعراء لم ينسى نصيب وطنه من شعره، فإليكم أجمل ما قيل من الشعراء عن حب الوطن.

  • ولي وطنٌ آليتُ ألا أبيعَهُ . . . . وألا أرى غيري له الدهرَ مالكا
    عهدتُ به شرخَ الشبابِ ونعمةً . . . . كنعمةِ قومٍ أصبحُوا في ظلالِكا
    وحبَّبَ أوطانَ الرجالِ إِليهمُ . . . . مآربُ قضاها الشبابُ هنالكا
    إِذا ذَكَروا أوطانهم ذكرَّتهمُ . . . . عهودَ الصِّبا فيها فَحنُّوا لذاكا
    فقد ألفتهٌ النفسُ حتى كأنهُ . . . . لها جسدٌ إِن بان غودرَ هالكا
    موطنُ الإِنسانِ أمٌ فإِذا . . . . عقَّهُ الإِنسانُ يوماً عقَّ أمَّه
    وطنٌ ولكنْ للغريبِ وأمةٌ . . . . ملهى الطغاةِ وملعبُ الأضدادِ
    يا أمةً أعيتْ لطولِ جهادِها . . . . أسكونُ موتٍ أم سكونُ رُقادِ ؟
    ياموطناً عاثَ الذئابُ بأرضهِ . . . . عهدي بأنكَ مربضُ الآسادِ
    ماذا التمهلُ في المسير كأننا . . . . نمشي على حَسَكٍ وشَوْكِ قتادِ ؟
    هل نرتقي يوماً وملءُ نفوسِنا . . . . وجلُ المسوقِ وذلةُ المنقادِ ؟
    هل نرقى يوماً وحشورُ رجالِنا . . . . ضعفُ الشيوخِ وخفةُ الأولادِ ؟
    واهاً لآصفادِ الحديدِ فإِننا . . . . من آفةِ التفريقِ في أصفادِ
  • يا وطني
    حزني عليكَ يغسلُ الذنوبَ والخطايا
    أنا الذي تركتُ روحي فيك
    مُذ غادرتك جثتي.. تركتُ روحي فيكْ
    علقتُها لديكَ قنديلاً
    لعلَّ نورَه يسقيكْ
    وزيتُه عمري فهل أكفيك؟
    يا وطني
    أرجوكْ
    إقبل كياني قطرة صغيرةً
    تذوبُ في ترابك العظيمِ
    في حاضركَ الأليم
    في ماضيكْ
    ماذا أقولُ والكلامُ لم يَعُدْ يَشفيكْ؟
    ماذا أقولُ للذينَ يصبغونَ وجهكَ الجميلَ بالدماءْ؟
    ماذا أقول؟ والشرورُ كلها
    تكمنُ خلفَ أجملِ الأسماءْ
    فبعضهم يلبِسُ ثوبَ الآلهة
    وبعضُهم عمائمَ الشيوخْ
    وبعضهم يتَّخذُ التيجانَ كالملوكْ
    وكلهم من خارج التاريخ قد جاؤوكْ

فحب الوطن حب عظيم، فمن لا يحبه بصدق ويفديه لا يجب أن يكون فيه، فوطننا هو وطننا مهما حصل لنا ومها أوذينا فيه وتعرضنا فيه للظلم أو للتعذيب فسيبقى وطننا ما حيينا، فقد تغنّى به كل الشعراء والأدباء على صعيد كبير من العالم، فهما تفرقت ميول من يعيش فيه فإنه مجمعهم الأول و الأخير، فيبقى لنا مهما حصل منعّمين بخيراته محاطين بذكرياتنا فيه، فهو منا ونحن منه”فوطنٌ لا نحميه لا نستحق العيش فيه”.

السابق
طريقة الحصول على مساعدات الوليد بن طلال
التالي
من هي شهد عبدالله ويكيبيديا